الديراستاوي

بسم الله الرحمن الرحيم... منتديات الديراستاوي ...       للأعلانات النصية في هذه المنطقة الرجاء ارسال نص الإعلان برسالة نصية (70 حرف فقط ) الى الرقم : 00962785948814   والفترة المجانية محدودة  ,,, شكرا                                                                                                                                             نرحب بكم في دردشة الديراستاوي للدخول اضغط هنا أو  اضغط هنا للأستفسارات الرجاء التواصل مع الدعم الفني عن طريق deristawy@hotmail.com                                                                                        شركة القاضي للمحاماه والتحكيم (المحامي منتصر القاضي ) محاماه واستشارات قانونية - علامات تجارية - الأردن عمان موبايل رقم 00962785744044
                                                                                                                                                                        

    محافظة سلفيت تغرق ..جدار ..مستوطنات ..مناطق صناعية ..وحواجز

    شاطر

    نضال القاضي
    إشراف عام
    إشراف عام

    ذكر
    عدد الرسائل : 928
    الفخذ أو العائلة بالنسبة لبلدة ديراستيا : القاضي
    علم الدولة :
    تاريخ التسجيل : 08/04/2008

    محافظة سلفيت تغرق ..جدار ..مستوطنات ..مناطق صناعية ..وحواجز

    مُساهمة من طرف نضال القاضي في الإثنين مايو 19, 2008 3:53 pm


    100ألف مواطن في عشرين بلدة وقرية يعانون من الاعتقال والقتل والأمراض السرطانية

    سلفيت – خالد معالي -السهل للصحافة
    محافظة سلفيت "محافظة الزيتون" أو كما يحب بعض الأهالي أن يطلقوا عليها محافظة العياش، وأسوة بباقي محافظات الوطن فان هذه المحافظة تعاني الأمرين صباح مساء على يد احتلال لا يعرف الرحمة ولا الإنسانية، ولا يتوانى عن المجاهرة بإجرامه أمام العالم اجمع ،وكما الاحتلال لا يدع البشر أو الحجر ينعم بحياة هادئة ،ويصب جام غضبه حقده في كل زاوية من زوايا هذا الوطن ، فقد كان لهذه المحافظة نصيب الأسد من ممارساته وفظائعه ، التي لا تنضب ولا تتوقف، ويقوم كل يوم باختراع أسلوب جديدا ليمارس فيه هوايته المحببة والمفضلة في إرهاب وإذلال شعب أبي لا يقبل المذلة ، وليمارس ساديته ووحشيته في شعب اعزل ومسالم، الصحفي خالد معالي مدير مكتب السهل للصحافة والإعلام يستعرض في هذا التقرير ما تعانيه وتكابده هذه المحافظة المنكوبة.

    محافظة الحواجز يمارس الاحتلال يوميا وبشكل لحظي أعمال تنكيل وبطش بمواطني محافظة سلفيت، والتي تأخذ هذه الأفعال والممارسات أوجه وأشكال متعددة من أبرزها الحواجز الطيارة والثابتة، فتكون المركبات الفلسطينية في رحلتها بين قرى وبلدات المحافظة، وفجأة يظهر حاجز طيار يقوم بتفتيش المركبات ويدقق في الهويات ويحتجز ما يريد، ويمارس ما يريد من أعمال تنكيل وتأخير للموظفين عن أعمالهم ووظائفهم، هذا عدا عن حاجز زعترة شرق سلفيت والذي يفصل شمال الضفة عن جنوبها، وحاجز دير بلوط غرب سلفيت الذي يفتح الساعة السادسة صباحا ويغلق السادسة مساءا، حيث يحيط هاذين الحاجزين بالمحافظة كاحاطة السوار للمعصم ، في حالة سادية للاحتلال تنم عن عقلية إجرامية وارهابية.
    جدار الفصل العنصري
    وتواصل سلطات الاحتلال العمل في الجدار الفاصل وتوسعته على حساب الأراضي الزراعية الفلسطينية في المحافظة، وهو بمثابة خنجر مزروع في قلب الضفة الغربية ،ويفصل شمالها عن جنوبها، عند حاجز زعترة العسكري شرق سلفيت، ويطلق عليه الاحتلال إصبع أريئيل نسبة الى مغتصبة أريئيل، حيث يواصل الاحتلال توسعته عند مقطع دير بلوط . بل إن الأمر تتعدى خطورته إلى أكثر من ذلك. حيث أن الجدار أتى على نتاج الحضارات التي ازدهرت على ارض فلسطين ارض الرسالات. لا سيما وان محافظة سلفيت تحتضن أكثر من 130 خربة أثرية إضافة إلى المقامات الدينية سيكون مصيرها في مهب الريح. إما إلى التدمير يفعل مسار الجدار أو العزل داخل الجدار بحيث لا يستطيع احد الوصول إليها.
    وهذه الشواهد التاريخية والأثرية لهي دليل على عمق هذه الحضارات وعمق الثقافة الفلسطينية التي توارثناها جيلا بعد جيل.
    ومن الدارس لأدبيات الحركة الصهيونية يرى بان موضوع العزل والجدار، هو من صميم الثقافة الصهيونية. وذك لمحاصرتنا ثقافيا تمهيدا لإنهاء الحالة الحضارية التي سادت على هذه الأرض وكذلك تنوع هذه الحضارات. هذا مما أعطى الشعب الفلسطيني بعدا اجتماعيا وإنسانيا وحضاريا يتميز بها عن باقي شعوب العالم.
    إن قضية الجدار لهي اخطر من أي قضية أخرى مر بها الشعب الفلسطيني، إن هدف الجدار في محافظة سلفيت هو خلخلة الترابط الأسري والاجتماعي لا سيما وان هذه المحافظة تتسم بأراضيها الشاسعة وتتسم بموقعها الاستراتيجي في وسط الضفة الغربية وأيضا تتسم بقلة عد د سكانها الفلسطينيين. الأمر الذي أدى إلى الغزو الاستيطاني السريع للأراضي هذه المحافظة.
    بإتمام إقامته فان الاحتلال يكون قد أجهز على أي إمكانية فعلية لقيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة وتتمتع بالسيادة على أراضي ذات وحدة جغرافية إقليمية وسكانية وحدود واضحة معترف بها وتسيطر على أمنها، ومن المهم الالتفات إلى أن الجدار يدمر أي إمكانية لوجود عمق تنموي وامني وسكاني فلسطيني.
    كذلك فان أهالي المحافظة متخوفون من مخططات حكومة الاحتلال من الجدار حيث سيعمل هذا الجدار على عزل مدينة سلفيت عن معظم القرى المحيطة بها. وتحويلها إلى سجن داخل الجدار ومستوطنة ارئيل.
    بوابات حديدية ونهب أراض
    والبوابات الحديدة التي وضعها الاحتلال على مداخل عدد من القرى والبلدات " جماعين مردة كفل حارس وحارس وبروقين وقيره..." ، حولت حياة المواطنين إلى جحيم لا يطاق خاصة عند إغلاقها، حيث يضطر المواطنون إلى الانتظار إلى أن يسمح الجنود بفتحها، وتحول قراهم وبلداتهم الى سجون كبيرة. ويقول المواطن نصفت الخفش أن قوات الاحتلال جعلته ينتظر عدة مرات على البوابة دون أن يسمحوا له بالعبور، وفي إحدى المرات وفي أحد الأعراس طلبوا من العروس ان تمشي على قدميها إلى القرية المجاورة دون السماح بفتح البوابة. وأقدمت سلطات الاحتلال على تسييج الأراضي القريبة من الشارع الرئيس في المحافظة ، مما أدى إلى إجبار المزارعين على السير الآلاف الأمتار كي يصل إلى حقولهم الزراعية ، وقطع الأراضي عن بعضها. وتتعمد قوات الاحتلال بين حين وآخر مصادرة الأراضي في المحافظة لصالح الاستيطان ، وقبل أيام أبلغت مواطنا من بلدة دير استيا بمصادرة أرضه ، بحجج امنية عادة ما تتكرر لدى سلطات الاحتلال كلما أرادت أن تنهب وتسرق المزيد من الأراضي ، وابلغت بلدتي كفر الديك وبروقين بمصادرة 400 دونم لصالح تمدد سرطان الجدار .
    بيئة ملوثة ونشر الخنازير
    وتواصل المنطقة الصناعية في محافظة سلفيت والمسماة مصانع "بركان " بتلويث البيئة من مياه وتربة وهواء عبر دخان المصانع المنبعث في السماء، وتلويث التربة عبر مياه المجاري ومخلفات المصانع، وكذلك سكب مياه مجاري المستوطنات في أراضي المحافظة . وقد ناشد عكرمة سمارة رئيس بلدية بروقين غرب سلفيت المؤسسات الدولية والمحلية أكثر من مرة بضرورة معالجة هذه المشكلة قبل حدوث كارثة صحية ووبائية في المحافظة، دون أن يحصل على التجاوب المطلوب. وتترعرع على مجاري المستوطنات وتتناسل الخنازير البرية المتوحشة ، والتي يطلقها أيضا المستوطنين بالعشرات بل بالمئات في أراضي المحافظة، مما يؤدي الى تخريب الأراضي الزراعية وتدميرها.
    مستوطنات
    ولكل الذي سبق زرع الاحتلال شريط من المغتصبات الصهيونية والمناطق الصناعية ، وزرع ثاني اكبر مستوطنة في الضفة وهي " أريئيل"، إدراكا منه لأهمية المحافظة وموقعها الحساس ليسهل السيطرة مستقبلا.
    فقد بدأ الاستيطان في منطقة سلفيت منذ بداية السبعينات والملفت لنظر الجميع أن بعض من هذه المستوطنات قد أقيمت على مخلفات مراكز ونقاط للجيش الأردني كانت موجودة قبل عام 67.
    أما عن طبيعة هذه المستوطنات فإنها في الغالب ذات طبيعة مدنية استغلت لأهداف إسكان المزيد من المستوطنين من المهاجرين الجدد القادمين من خارج فلسطين ، ومن أسباب زيادة ومضاعفة الاستيطان في محافظة سلفيت هو لكسر التوازن الديمغرافي في هذه المحافظة لصالح المستوطنين.
    ومن الضروري إلقاء نظرة على الزيادة التصاعدية والكبيرة في عدد ساكني هذه المستوطنات حيث أن هذه الزيادة ليس لها علاقة بما يسمى النمو الطبيعي للمستوطنات أو التكاثر الطبيعي للمستوطنين، بقدر ما لها علاقة بسياسات حكومية رسمية وبأنشطة الجذب التي يمارسها مجلس المستوطنات في منطقة سلفيت، الأمر الذي يفسر هذه الزيادة هو أن حكومة الاحتلال تسعى جاهدة في التهويد الكامل للمنطقة، لما لها من أهمية استراتيجية، في البعد الأمني. حيث أن السيطرة على هذه المنطقة ومضاعفة الاستيطان فيها يعني سلخ شمال الضفة الغربية عن جنوبه. وعدم جود تواصل جغرافي بين الشمال والجنوب. وهذا ما يفسر طبيعة الكيانات الاستيطانية في هذه المحافظة وكذلك شبكة الطرق والشوارع التي تم شقها وإنجازها ومنها ما هو قيد الإنشاء.
    وكما أوردت صحيفة الحياة الجديدة الفلسطينية الصادرة بتاريخ 13/4/2004، عن رئيس الحكومة الصهيونية ارئيل شارون قوله ، خلال جولة له في إحدى المستوطنات المقامة في أراضي الضفة الغربية ، بان ستة تجمعات استيطانية في الضفة الغربية والقول (لشارون) ستبقى جزءا من إسرائيل إلى الأبد، ومن هذه التجمعات الاستيطانية ، مستوطنة ارئيل والمستوطنات المجاورة لها من الشمال والغرب.
    بل إن أفكار شارون التي يصرح بها ويدلي بها أمام مسامع العالم، سيكون لها تأثير بالغ الخطورة على مجمل ما يحتويه المجتمع الفلسطيني من ثقافة وتاريخ وفكر وعادات وتقاليد وشواهد أثرية وتاريخية تدل على عمق الحضارات وتنوعها على ارض فلسطين. وتؤكد أيضا عمق العلاقة بين الإنسان الفلسطيني وهذه الأرض المقدسة على مدى ألاف السنين منذ أن وطأت ارض فلسطين أولى القبائل الكنعانية وقامت بتأسيس أول مستوطنة بشرية مدنية في التاريخ.
    مستوطنات سلفيت
    مستوطنة ارئيل: وتعد أكبر تجمع استيطاني في المنطقة، وقد أنشأت على أراضي مدينة سلفيت وقرى مردة وياسوف واسكاكا وكفل حارس. حيث تم الاستيلاء على مساحات واسعة من الأراضي، ومصادرتها من أصحابها لأغراض استيطانية. وتعد هذه المستوطنة مركز المستوطنات الإسرائيلية في هذه المنطقة.
    وتعتبر هذه المستوطنة أيضا من الناحية الاستراتيجية السياسية من أهم المستوطنات التي أقيمت في الضفة الغربية، لوقعها في وسط الضفة الغربية، و يجري حاليا إتمام شق ما يسمى شارع عابر السامرة (أ - ب) امتدادا من الخط الأخضر غربي محافظة سلفيت باتجاه الشرق و الجنوب الشرقي وصولا إلى الأغوار الوسطى بما يشمل توسيع النفوذ الاستعماري في (حوض مستعمرة ارئيل) وهذا ما يعني السيطرة الكاملة على أراضي قرى و بلدات، سنجل، ترمسعيا، المغير، شمال محافظة النابعة لمحافظة رام الله، وقريوت، جالود، اللبن الشرقية و الساوية التابعة لمحافظة نابلس، ويفصل بالتالي محافظتي نابلس ورام الله عن بعضيهما بثكنة استيطانية واسعة، وتفصل الأغوار عن وسط الضفة الغربية، وتحول أراضي محافظة سلفيت حتى الخط الأخضر إلى معزل كبير.
    وبهذا المخطط يكون الاحتلال قد عمل على زرع إسفين ضخم من الكتل البشرية الاستيطانية، تمهيدا لمفاوضات الحل النهائي إذا حصلت هذه المفاوضات فعلا، حتى يسهل على أي حكومة إسرائيلية السيطرة السياسية والميدانية على أي كيان فلسطيني يمكن قيامه في المستقبل.
    2- مستوطنة القنا: وهي أول مستوطنة أقيمت على أراضي المنطقة، وهي سلسلة من المستوطنات التي كان يخطط لإقامتها على الخط الأخضر بهدف إقامة خط بشري عازل بين الضفة الغربية وباقي ارض فلسطين داخل حدود عام 1948.
    كذلك فقد أقيمت هذه المستوطنة على أنقاض مركز للجيش الأردني كان قائما قبل عام 1967، وهي عبارة عن أكثر من تجمع استيطاني ملاصقا لبعضها البعض.
    وتمت مصادرة أراضي واسعة من أراضي قرية مسحة الواقعة على الخط الأخضر على الحدود الغربية لمحافظة سلفيت.
    3- مستوطنة بركان: عبارة عن تجمع استيطاني صناعي كبير وهي من اكبر التجمعات الصناعية في دولة الاحتلال، وفيها استثمارات بلميارات الدولارات.
    وقد أقيمت على أراضي قرية حارس.
    4- مستوطنة بدوئيل: من المستوطنات الدينية التي أقيمت بهدف تعزيز النزعة الايدولوجية المتطرفة التي أقيمت على أساسها دولة الكيان.
    وهذه المستوطنة أقيمت على أراضي قرية كفر الديك، كذلك فان لها أهمية استراتيجية بالنسبة لإسرائيل حيث من داخل هذه المستوطنة يستطيع الإنسان أن يرى بنايات تل أبيب الشاهقة.
    وكذلك لقربها من الخط الأخضر ولوقوعها على تلة مرتفعة، وهي حلقة تربط بعض المستوطنات بعضها ببعض.
    5-مستوطنة ايلي زاهاف: وهي أيضا على أراضي قرية كفر الديك، وقريبا على مستوطنة بدوئيل.
    ووجود هاتين المستوطنتين على أراضي كفر الديك حولت حياة أهالي القرية إلى جحيم والى سجن ومعزل.
    6- مستوطنة بروخيم: أقيمت حديثا في بدايات اشتعال الانتفاضة الفلسطينية الحالية، على أراضي قريتي كفر الديك وابروقين.
    7- مستوطنة اليعزر: وهي مستوطنة صغيرة حديثة الإنشاء منذ أربع سنوات. أقيمت على أراضي قرية كفر الديك. وموقعها ملاصق لموقع اثري بيزنطي مميز هو (دير سمعا) حيث ببناء هذه المستوطنة يكون الموقع في معزل، ولا يستطيع احد زيارته أو الوصول إليه.
    8- مستوطنة كريات نطافيم: أقيمت على أراضي قرى دير استيا وقراوة بني حسان وتمت لأغراض الاستيطان مصادرة أراضي واسعة من أصحابها في القريتين، وهذه الأراضي مزروعة بأشجار الزيتون.
    9- مستوطنة تفوح: أقيمت هذه المستوطنة على أراضي قرية ياسوف، وتطل هذه المستوطنة علة مفرق زعتر الذي يفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبه وكذلك الطريق الذي يؤدي على الأغوار الوسطى. وسكان هذه المستوطنة هم من المتدينين المتطرفين أتباع مئير كهانا. الذي قتل في الولايات المتحدة الأمريكية. قبل سنوات. والذي كان يدعو إتباعه على طرد العرب الفلسطينيين من أرضهم فلسطين إلى الخارج.
    10- مستوطنة ارئيل/ب: تقع غرب مستوطنة ارئيل الكبرى، وقد أقيمت على أراضي قريتي حارس وابروقين وهي مستوطنة صناعية.
    11- مستوطنةالكانا/ب: إلى الشرق من قرية سرطة. وقد أقيمت على أراضي هذه القرية. التي افتقدت الكثير من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون، وهي مصدر الدخل الأساسي للمزارعين في هذه القرية.
    12- مستوطنة يا كير: أقيمت على أراضي ديراستيا وهي تقع إلى الغرب من القرية.
    13- مستوطنة جينات شمرون: تقع أيضا في أراضي قرية ديراستيا إلى الشمال الغربي منها في منطقة وادي قانا.
    14- مستوطنة كرني شمرون: تقع في أراضي دي استيا في منطقة وادي قانا.
    15- مستوطنة نوفيم: أيضا أقيمت على أراضي قرية ديراستيا.
    16- مستوطنة عمانوئيل: تقع إلى الشمال من قرية ديراستيا إضافة إلى مستوطنات يا كير، جينات شمرون، كرني شمرون، نوفيم، أقيمت على أراضي قرية ديراستيا. وهذه المستوطنات ضمن سلسلة من التجمعات الاستيطانية التي تم إنشاؤها ضمن حوض وادي قانا الشهير. الذي يختزن في باطن أرضه حوضا مائيا امتدا للحوض المائي إلي تتميز به محافظة سلفيت. وأيضا فان هذا الوادي هو عبارة عن منطقة طبيعية متميزة بأحراشها. بحيث تصنف ضمن المناطق الطبيعية والمحمية في فلسطين.
    17- مستوطنة عيتص افرايم: تقع إلى الشمال الغربي من قرية مسحة وقد صودرت مساحات واسعة من أراضي مسحة و سنيريا وعزون لأغراض الاستيطان.
    مناطق صناعية
    وأقيم على أراضي محافظة سلفيت أضخم التجمعات والكتل الصناعية الصهيونية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67. وهذه الكتل تتمثل في منطقة بركان الصناعية ومنطقة غرب ارئيل الصناعية. حيث يقدر عدد المصانع التي تحتويها منطقة بركان حوالي 100 مصنع. ويحتوي العديد من المصانع الضخمة، وبعضها متخصص بالصناعات الثقيلة والصناعات الالكترونية، والصناعات التحويلية.والاستثمارات بهاتين المنطقتين يقدرها الخبراء الاقتصاديون بمليارات الدولارات.
    وتقدم هذه المصانع بالإضافة لما سبق على توفير حاجات المستوطنين من مواد غذائية من صناعات خفيفة، والهدف من ذلك توفير الأمن الاقتصادي للمستوطنين وزيادة الدخل. وخلق فرص عمل واستقطاب مستوطنين جدد في العمل في هذه المصانع، وتتسبب المصانع بنشر الأمراض السرطانية الكثيرة .
    وتتنوع الصناعات في منطقة بركان إلى العديد من الصناعات فمنها مصانع دبغ الجلود و الألمنيوم والغزل والنسيج وصناعة البلاستيك والدهان والسجاد والأسمدة والزيوت والالكترونيات بالإضافة إلى الصناعات الثقيلة والتي مصدر شرحها مجهول لأنها من المحتمل أن تكون صناعات عسكرية حربية.
    والهدف الأكبر من إقامة هذه التجمعات الصناعية على الأراضي الفلسطينية المحتلة وقريبة من التجمعات الفلسطينية هو :
    1- ارتكاب أبشع الأساليب التعسفية في اقتلاع البنية التحتية الاقتصادية الفلسطينية بهدف إزالتها من الوجود.
    2-اقتلاع البنية التحتية الزراعية في محافظة سلفيت حيث يعتبر زيت الزيتون المصدر الرئيسي للدخل لأهالي المحافظة. فوجود هذه المصانع يعمل على تدمير هذا المورد. وذلك عن طريق التوسع ومصادرة الأراضي والتجريف وتسوية الأرض واقتلاع أشجار الزيتون. وتلوث التربة نتيجة مخلفات هذه المصانع.
    إن هذه الأساليب العدوانية والوحشية ستؤدي إلى النقص المتزايد في إنتاج زيت الزيتون في هذه المحافظة. وكذلك إلى العزوف عن زراعة أشجار الزيتون. وعدم الاهتمام بها وبالأرض. وبالتالي ستحول حياة الناس إلى جحيم، وازدياد جيش العاطلين عن العمل في هذه المحافظة، وازدياد حالات الفقر باضطراد، لقلة العمل ولفقدان مورد أساسي للدخل في المحافظة.
    محافظة على بحيرة من المياه
    منطقة سلفيت التي تعوم على بحيرة من المياه الجوفية ، وتعد إحدى الأحواض المائية الهامة في الضفة الغربية التي تقوم دولة الكيان بسحبها لصالح المستوطنات المقامة على أراضي قرى المحافظة، في حين أن معظم هذه القرى محرومة من مياها وتعتمد على مياه الأمطار في استخدامات الماء بالإضافة إلى شراء الماء .
    إضافة إلى ذلك لم تعمد الحكومات لدى الكيان منذ احتلالها إلى توسيع البنية التحتية، إذ بقيت كثير من القرى في محافظة سلفيت بدون شبكات مياه ليومنا هذا.
    إفراغ المحافظة من نوابها
    وأقدمت سلطات الاحتلال على إفراغ المحافظة من نوابها ، حيث اعتقلت النائب وزير المالية السابق الدكتور عمر عبد الرازق، والنائب الدكتور عبد الجواد،ومدير مكتبه إبراهيم ماضي، في محاولة لإفراغها من الكفاءات القادرة على النهوض بها، من اجل إضعاف المحافظة ليسهل على الاحتلال مستقبلا السيطرة عليها وتفريغها من سكانها. وعدا عن ذلك يقوم الاحتلال بممارسات شبه يومية من اعتقالات وأعمال تنكيل ، واقتحامات .. في محاولة منه للسيطرة على محافظة سلفيت وتهجير ساكنيها ، ونهب ما تنعم به من خيرات طبيعية وفيرة ، حيث أنها تقع أكبر حوض مائي في الضفة ، وتمتاز بمناظر طبيعية خلابة ،ومواقع أثرية وسياحية، وبمصادرها الطبيعية المتعددة ، وبموقع استراتيجي يتوسط محافظات الوطن.
    مع كل ما سبق تبقى محافظة الزيتون كابوسا مزعجا للاحتلال ، فسلفيت وفرخة وخربة قيس وياسوف واسكاكا وجماعين ومرده وكفل حارس وحارس وقيري وزيتا ودير استيا وبديا وقراوه بني حسان وكفر الديك وبروقين ودير بلوط ورافات والزاوية ومسحة وسرطه ، كل هذه البلدات والقرى بسكانها الذي يقارب المئة الف مواطن صامدون برغم كل الممارسات الصهيونية،ويعتبون على وسائل الإعلام التي لا تظهر معاناتهم،ومع ذلك تبقى عصية على فصل شمال الضفة عن جنوبها وتبقى حلقة وصل مهما حاول الاحتلال من إجرام إرهاب.
    avatar
    الإدارة
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 840
    الفخذ أو العائلة بالنسبة لبلدة ديراستيا : أبـــــو زيــــــــــد
    الأوسمة :
    علم الدولة :
    تاريخ التسجيل : 11/02/2008

    رد: محافظة سلفيت تغرق ..جدار ..مستوطنات ..مناطق صناعية ..وحواجز

    مُساهمة من طرف الإدارة في الإثنين مايو 19, 2008 10:23 pm

    معلومات مثيرة وجديدة علي شكرا الك ......فرج


    ღ♥ღღ♥ღღ♥ღღ♥ღღ♥ღღ♥ღ&a mp;#4326;♥ღღ♥&
    ســـبحـــان الله وبحــمده .... ســبحــــان الله العـظـيم ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 10:44 pm