الديراستاوي

بسم الله الرحمن الرحيم... منتديات الديراستاوي ...       للأعلانات النصية في هذه المنطقة الرجاء ارسال نص الإعلان برسالة نصية (70 حرف فقط ) الى الرقم : 00962785948814   والفترة المجانية محدودة  ,,, شكرا                                                                                                                                             نرحب بكم في دردشة الديراستاوي للدخول اضغط هنا أو  اضغط هنا للأستفسارات الرجاء التواصل مع الدعم الفني عن طريق deristawy@hotmail.com                                                                                        شركة القاضي للمحاماه والتحكيم (المحامي منتصر القاضي ) محاماه واستشارات قانونية - علامات تجارية - الأردن عمان موبايل رقم 00962785744044
                                                                                                                                                                        

    القدس يا امة الاسلام

    شاطر

    أمين زغلول
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 5
    العمر : 54
    العمل/الترفيه : محاسب
    تاريخ التسجيل : 17/08/2008

    القدس يا امة الاسلام

    مُساهمة من طرف أمين زغلول في الجمعة أغسطس 22, 2008 2:48 pm

    أَرى أُمّتي تَزْدادُ صَمْتاً مُداجِيا
    ولم يَزْدَدِ الأَعْداءُ إلا تَمادِيــا
    أَراها تُخِيطُ الذُّلَّ ثَوباً وتَرتَدِي
    هَواناً مِن الأَعْداءِ تُكْساهُ ثانِيــا
    وتَدْفِنُ رَأْساً في الرِمالِ لَعلَّها
    تُغَطّي مِن السَوْءاتِ ما كانَ بادِيا
    وفي كلّ يومٍٍ صَوْتُ عاصِفةٍ به
    نَذِيرٌ مِن الـجُـلّى يَهُزُّ الرَواسِيا
    ونارٌ تُذِيبُ الصَخْرَ مِن لَفَحاتِها
    ولَيْلٌ على الأَبْصارِ يُلْقِي الغَواشِيا
    أَلَمْ تَرَ أُفْقَ القُدْسِ يَغْرُبُ نَجْمُهُ
    ويَلْبَسُ جِلْباباً مِن الـحُـزْنِ داجِيا
    يَغَصُّ أَذانُ الفَجْرِ فيهِ بِعَبْرةٍ
    فَتَحْسَبُهُ صَوْتاً مِن النَوْحِ باكِيــا
    ويَسْتَصْرِخُ الأَقْصى ويَعْلُو نِداؤُهُ
    ولم يَلْقَ مِن صَوْتٍ يُجِيبُ الـمُنادِيا
    ومَسْرى الهدى قد لَفَّ صَخْرَتَهُ الأَسى
    وعادَتْهُ ذِكْرى الأَمْسِ إِذْ كانَ زاهِيا
    وخَفْقُ بُراقِ النُورِ ضَمَّخَ أُفْقَها
    وقد جاءَها في اللَّيْلِ بِالنُورِ سارِيا‏
    وعادَتْهُ ذِكْرى الفَتْحِ والقُدْسِ تَزْدَهِي
    وزَحْفُ جُيُوشِ النَصْرِ كَالبَحْرِ طامِيا
    وقد أَقْبَلَ الفارُوقِ كالطَوْدِ شامِخاً
    وكَالصُبْحِ بَسّاماً وكَالشَمْسِ هادِيـا
    وهذي تَباشِيرُ الصَبَاحِ تَلأْلأَتْ
    على أُفْقِها فَاخْتالَ يَبْسِـــمُ زاهِيـا
    ودَوّى نَشِيدٌ لِلْخِلافَةِ هادِرٌ
    يُنَبِّهُ جَفْناً لِلعُلــى كانَ غافِيـــا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 5:05 pm